ساعة الحظ


ليست كأية بنت ، إنها مختلفة .. إذا حضرت في المكان أرسلت في الحاضرين شعورا بالسعادة ، و إن غابت افتقدوها ، و التمسوها ، و أحس كل واحد منا ، نحن الطلبة ، بخلل داخلي ، يخاف أن يكشفه حتى لا تمضغه العيون و الألسنة .. بنت يكتمل بحضورها وجودك ، و ينقص بغيابها كيانك ، تغمرك الفرحة إذترضى عنك ، و نسكنك تلال الكآبة إن مر بوجهها كدر أو بعض كدر

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا