على خطى الشيطان

الفصل الأول
نظرت سابرينا الى المصابيح تنطفىء الواحد تلو ااخر، وكانت داثما تشعر بالحزن كلما انتهى العرض . هنا في سافانه احرزت نجاحا هي وفرقتها . » بعد ان قبض كل منهم حصته ، لم يبق هناك شيء مهم ضحكت سابرينا وحدها وحاولت ان تطرد الافكار السوداء وخوفها من الغد المجهول . على كل حال ، هي تفعل ما تحبه اكثر من اي شيء آخر. الغناء هو حب حياتها . وهي سعيدة بمهنتها هذه . بعد عودتها من نيو اورلينز. حيث اقامت مع فرقتها حبوب الرمل . عرضا في اكبر ملاهي المدينة وحيث حصلوا على دعاية جيدة . ابسمت لبقية اعضاء الفرقة الذين كانوا يجمعون اوراقهم . فغدا ينتظرهم مهرجان كبير في نيو اورلينز. وكات يقف بعيدآ عنها البرت تورندون يثرثر مع دنيس هارت مدير سابريناء ويتأملان الفتاة التي تنزل على الحلبه برشاقة ، وكانت ترتدي بلوزة من الساتان اللماع الاحمر وشورت ضيق يظهر رشاقة خصرها وفخذيها تحت الكولون الاسود اللماع . باختصار كانت صورة حية لمغنية الروك صاحبة الصوت المثير والشعر البني الطويل المسترسل على كتفيها وكانت مقلتيها الرمادية تبدو فضية تحت لنور الخفيف ، ورموشها الطويلة تزيد من سحرها وجمالها. اشارت نحو الرجلين بيدها، ثم سلمت على البرت . بشكل خاص ، وهو احد اصدقاثها المقربين . كانت قد. تعرفت عليه عن طريق جيسيكا صديقتها من ايام الطفوله وجيس تعمل الآن كسكرتيرة في شركة تورندون وهي تحب آل سرآ وبدوك امل، وكما وعدتها سابرينا لم تكشف سرها ابدآ . في بداية معرفتهما< كان آل يشعر بانجذاب نحو سابرينا« لكنها لم تشجعه ، لم تكن تنتظر شيثآ، ولاتريد . من الرجال شيئا ، لا عواطف حب ولا متعة جسدية لم يفهم آل اولآ سبب رفضها الغير مبرر لكنه قبل بالبقاء كصديقين . انه هو نفسه الذي حصل على العقد في النيو اورلينز : ولقد سافر بالطاثرة ليزف الخبر بنفسه الى سابرينا، فشركة التورندون تملك عددآ من الاعمال المختلفة ومنحها النايت كلوب في نيو اورلينز. ولكن يبقى الاخ الاصغر للمدير الكبير، هل سيوافق اخوه الكبير على ان يهتم آخر سلاسلة عائلة تورندون بفرقة روك مجهولة ؟ . وكانت سابرينا لا تستلطف هاميلتون ريغن تورندون، الثلاثي الاسم ! مع انه كان وسيمآ »لا يمكن احصاء مغامراته العابرة . انه يمثل كل ما كانت تكرهه سابرينا السلطه المال » الاغراء السهل » وهي ممتنة جدآ لالبرت لانه لم يدخلها في داثرة عائلته ء تلك العائلة المفككه اخوان وامهما التي تقضي كل وقتها في اوروبا . البرت يتكلم قليلآ عن والديه . وهذا التحفظ يشبه السر الغامض ولم يسبق له ان دعاها لا هي ولا جيسيكا الى تلك الحفلات التي كان يقيمها آل تورندون في مزرعتهم في تكسان . في البداية كانت سابرينا تخشى ان يكون البرت علم شيئآ عن ماضيها . ثم تبادرت شكوكها عندما ادركت ان جيسيكا ايضا لم تدع لحضور اي من هذه الاحتفالات مع انها تعمل كزميلة لالبرت منذ عامين . وكانت جيسيكا الوحيدة التي تعرف طفولة سابرينا، وكانت كتومة جدآ انهى البرت حديثه مع دنيس » وانضم الى سابرينا ومقلتيه الخضراء تشعان بالفرح وكانت رائعة ، اين وجدت هذه الملابس المثيره والانيقه بنفس الوقت ؟<< . (لقد صنعتها بنفسي0. اجابته ضاحكة «0انا احب فن الخياطه) (0أنت جنية منزل حقيقية »< . د0احب ان اهتم بنفسي وبمنزلي0» . ددانسمين منزلا تلك الشقة الصغيرة ؟<< . سألها بجدية 0دانه منزلى< . ددبامكانك ايجاد منزل افضل منه بكثير، لو انك لا ننفقين كل ما تحصلين عليه على جيرانك المحتاجين انت لا مملكين المال الكافي لشراء الضروريات لنفسك !<» . (اصدقائي بحاجة له اكثر منى . اذاكانت تجهل معنى الفقر والبؤس . البرت ، بامكاني ان اعرفك عليه < . دد اعلم . . . اعلم ، ولكن يجب ان تحتفظي لنفسك.. ببعض المال <» . 0دلدى ما يكفيني»» . دد حسنا، كل نقاشاتنا حول هذا الموضوع تنتهي بهذا الشكل انا غبي لاننى الح عليك كثيرا . هل ستأتين . سهرتي غدآ؟<» . دداية سهره ؟»» . 0في منزلي . سيكون هناك الكثرون ، ومن بينهم تورن 0< . ددهاميلون ريغن تورندون ، الثلاثى الاسم؟<< . سألته ببعض الاحتقار. د0لا تدعيه هكذا ابدآ . هذا يغضبه كثيرآ . انا ادعوه . تورن منذ طفولتنا»» . 00هذا سخيف بالنسبة لرجل اعمال كبير وشايب مثله ددانه فى الثلاثين فقط من عمره». لماذا تصبحين عصبيبه كلما حدثتك عنه؟»< . .ا نه يملك المال وعازب . » الكثير من النساء يقعن فريسة لهذا النوع << . المال. . . العشاق . . . كلمتان حزينتان على ماضي سابرينا،كم تكره اولئك الذين يستعملون مالهم لاغراء النساء البائسات~ . ولا يمكنها ان تمنع نفسها من اتهام والدتها، وادارت وجهها لاخفاء اشمئزازها ،غريب ان يكون لايزال عازبآ<0 لايمكن لاحد ان يعيش مع تورن !<< اجابها !لبرت بشيء من المراره . »وهكذا انتقلت والدتي للعيش في اوروبا< واستقليت انا بشقه خاصه في المدينة 0< «»لكن بما انه يحب النساء . . . ؟<< . ؟انه يستغلهن فقط ، من اجل متعته ، ولكنه لا يسمح لاحد ان يقترب منه . لقد خانته امرأه في الماضي ، فأصبح وحيدا كالذئب ،ومع انه يظهر رغبة في النساء، الا أنه لا يحترم جنس النساء كله << ددهذا ما يزيد نفورى منه اكثر فأكثر0< . انتبهي؟ انه يكره الفتيات المهاجمات العدوانيات 0< . ددهذا الرجل منتظر امرأة قادره» على مجابهته << . فكرت سابرينا سرا . لكنها لن تخوض هذه التجربة لان قصتها الشخصيه تمنعها، هذا مؤسف حقآ كان بالامكان ان يسليها كثيرا هذا التحدي . . . الا انها لا تتأثر نحو جنس الرجال وبالرغم من صورتها كمغنية روك مثيرة وجذابة « الا ان .خبرتها في مجال الحب لاتتعدى قبلتين اوثلاثة قبلات ولم تكن ترغب بمعرفة المزيد. وقلبها لم يخفق حتى الان لاي رجل . لن تسمح لرجل بأن يمتلكها، وبدأت تشعر بالتعب < كانت هذه سهرة طويلة . ددانا بحاجة لبضعة ساعات من النوم ، شكرلك . البرت ء لانك قطعت كل هذه المسافة لتزف الي النبأ) ددبل انا سعيد جدآ. فالمغنية التي تعمل في الملهى. تعرضت لحادث سيارة ء ولن تستتطيع العمل قبل اسابيع والمدير سعيد ايضا لانك وافقت انت وفرقتك على العمل هناك <0. ددتعاسه البعض . . . »ء . >الى اللقاء غدا<< قال البرت بتردد 0دانا . . . »ء . «دالديك مشكله ؟ ماهي؟»> «لايمكننى ان اخفى شيئا عنك سأشرح لك كل شي غدا» انا بحاجه لمساعدتك،الامر يتعلق بمركزمساعدة الاطفال المحتاجين »ء . «سأفعل كل ماتطلبه منى .من سيلعب دور سيدة المنزل غدا؟»» جيسيكا» . اجابها بشىء من الحزن . «>انت لم توجه الها ايه دعوه من قبل»» . «لم يكن تورن ليوافق اذا علم بأننى مهتم بها . .لقدقلت له بأننى ليس لدى احد يقوم بدورالمضيفه . . . اوه!يجب ان اذهب الآن سأمر لاصطحابك غدا فى الساعه السادسه موافقه؟) عظيم. . وافقت مع ان فكرة هذه السهرة تخيفها ثم تبعته بنظراتها وهو يبتعد، اهو مهتم حقأ بجيسيكا؟ سيكون ذلك رائعا حقا. انهما افضل اصدقائها. وابتسمت كان النهار اوشك على نهايته عندما عادت سابرينا الى منزلها. وكان الحى الذى تقيم فيه مؤلف من بنايات قديمه وهي تسكن فى احداها منذ ان غادرت دار الايتام وكل جيرانها اناس فقراء لكنهم طيبون جدا< كانت سابرينا تحب الاطفال الذبن يلعبوت على الرصيف . وهذا الحى لم . يكن بعيدا عن المرفأ . وكانت سابرينا تحب شقتها الصغيره التي في الطابق الرابع مع انها صغيره وبسيطه ويمكنها دفع ايجارهاالشهرى عند اسفل السلم ، التقت بالسيد رافرتي، وهورجل فى الستين من عمره ولا يملك سوى ملابسه التي يرتديها «اوه هاقد عدت، آنسه كان 0< . قال لها بصوته المرتجف . نعم . ولدى هديه لك << . ثم اخرجت من حقيبة يدها لوح من الشوكولا اشترته فى طريق عودتها. «ولكن انتبه الي اسنانك ؟0> . (شكرا لك ، ياابنتي انتي طيبه جدا. كل يوم تحضرين لى شيئا< وانا. . . 0< وتلألأت مقلتيه بالدموع . لااملك شيئا اقدمه لك << . . ( تكفيني صداقتك ، انها ثمينه جدا بالنسبه للاشياء المادية ، فآنا املك ما يكفيني»» . ددهذا ليس صحيحآ، انت تهبين كل شيء للآخرين كيف ستدفئين نفسك في موسم الشتاء القادم <» . سأشعل اثاث منزلي»0. اجابته ضاحكة . اخترقت ابتسامة الجل العجوز قلب الفتاة . كانت هي الوحيدة التي تحبه رغم مظهره المفزع ووحدته وعزة نفسه التي تجعله فظآ . وفي الطابق الرابع ، ألتقت ببيلى وبيسي التوأمين الذين يسكنان في الطابق . فقبلتهما ووزعت عليهما الشوكولا. (لاتأكلانها الآن » والا لن تتناولا عشاءكما، وعندئذ ستأتي والدتكماوتلومني! »< . (اوه شكرآ سابرينا؟ <» . قال لها الصغيران وهما ينظران الى الشوكولا بنهم . (انا بحاجة للراحة . سأراكما فيما بعد. قالت لهما عندمااحست بأنهما ينويان متابعة الحديث معها<< . >انت متآكدة ؟»0 الح بيلي وهو يشجع أخته الصغيرة علي مشاركته رآيه . كانا يبلغان العاشرة من عمرهما . ويفتخران دائماعلى اصدقائهما ان مغنية جميلة تسكن بجوارهما . نعم نعم، هيا. لا تكثرا من الضجيج . موافقين ؟<< . (طبعآ انت تعرفيننا جيدآ<> صرخت بيسي بصوت مرتفع < سنسهر علي راحتك لا تقلقي<< كانت سابرينا تشك بكلامهما وبالنتيجة وبعد ان.. قبلتهمادخلت الي شقتها. وهذان الطفلان يعيشان مع.. والدتهما الحنونة ، لكنها مدمنة على الكحول،مماكان. يضطر سابرينا في كنير من الاحيان لاحتضان الطفلين.. وكانت المساعدات الاجتماعيات يترددن كثيرآ علي شقة ماتيلدا والدتهما. لكن ماذا يمكنهن ان يقدمن لهذه المرأه الفقيرة الباثسة ؟كثيرا ماكانت ماتيلدا تبكي وتعد بأنهالن تعود الى الشرب . ولكن لا يمضي يوم اويومان حتي تعود من جذيد. سابرينا تعرف ألبؤس هي ايضآ. كانت تعاني من الجوع ...والبرد الى ان توفيت والدتها. وظروف فرقها المفاجيء والمرعب لوالدتها التي كانت سندها الوحيد في هذا العالم ، تركها فريسة لكره وللحقد على كل الرجال وخاصه . الأثرياء منهم . كان لديها مهنتها كسلاح تعيش وتحمي نفسهابه وكانت تندم على شيء واحد، هو انها لم تستطع انقاذ والدتها. ، تمددت الفتاة على سريرها واغمضت مقلتيها متعبه منهكة القوى< انها تكرس كل وقتها لمهنتتا.واحيانا كثيره تشعر بأنها لاتعيش الا امام الجمهور وتشعر بأن قلوبهم تدق على انغام دقات قلبها< عندما يسمعون صوتهاالصادر من اعماق كيانها . في تلك اللحظات تكون تعيش وتنبض بالحياة . لكن هذه الحياة الليلية كانت تنهكها . يجب ان تستمر ولا تتخاذل ،« ليس الآن ، سيأتى يوم وتسجل مع فرقتها اسطوانات تكون بداية لمهنة لا معه . ابتسمت واستلمت للنوم ، نامت بضعة دقائق فقط . . . واستيقظت على طرقات الباب فنهضت رغمآ عنها وفتحت (اوه!اهلا البرت اعذرني كنت نائمه كم الساعه الان) (انها الساعه السادسه هيابدلي ملابسك فسوزي قضت كل النهار تعد لنا العشاء اللذيذ) (يالك من قاسي القلب ستقضي على طاهيتك المسكينه بهذا الشكل) (انها سعيده بذلك) (اجلس قليلا سأكون جاهزه بعد دقائق قليله) بعد ان اخذت دوشا سريعا ارتدت ثوبا من الستان الازرق اللماع العاري الكتفين والذي يظهر اعلى صدرها وظهرها ويصل الى اعلى ركبتيها ثم زينت وجهها وتأملت نفسها في المرآه بعد ان وضعت شالا على كتفيها لقد بدأت ليالي الخريف تصبح بارده وتركت شعرها مسترسلا على كتفيها (انت رائعه) قال لها البرت باعجاب (مابك البرت مامشكلتك) (انت تذكرين لقد شرحت لك انني ينقصني المال لتأسيس مركز الاطفال البائسين) (نعم) (لدي مشكلتان <» . (بالاضافة لدعمي سأقيم لك كونسير تعود كل ارباحه اليك هع انني وفرقتي لسنا معروفين جيدا> . (اسمعي انا بحاجة لاعلان تليفزيوني يجذب الينا المتبرعين وينقصني دعم كبير، بامكان تورن وحده ان يؤمنه لي»< . «وهل هوعلى على بذلك؟<» . (لايجب اقناعه اولآ، و. . . »< . >انتظر!~ لايمكنك الاعتماد علي انا في اقناعه ! !<< (كل ها اطلبه منك ان تكوني لطيفة معة . ان تكوني نفسك . . . 0: . (اتعدني أنه لن يكون هناك مشاكل ؟<0. (0اعدك ك بذلك ثقي بي»< . (أنا لااثق باحد ولا حتى بك انت <» . اجابته ممازحه «0هيا بنا الان »» . وبينما هما ينزلان السلم طرحت عليه ألسوال الذي يقلقها . »«لماذا انت بحاجة لوسيط ؟ لماذا لا تتكلم ألي اخيك بشكل مباشر؟ فانتما تربطكما صلة الدم . . . 00. (0تورن لديه مفهوم عن العائلة مختلف عن مفهومي) (ومعنى ذلك ؟>» . (0مساء امس قدم لي تورن زوجتي للمستقبل>» اجابها بحزن ودس يديه في جيوبه . >>هو. . . عفوا»> . >>>0اوه! انها في فتاة جميلة جدآ !ومن وسط غني والدها يملك مصفاة للبترول وتورن مستعد لحل كل مشاكلي المادية ومساعدتي في اعمالي الخيرية ، اذا وافقت واسعدته بقبولي هذا الزواج . . . << (هذا فظيع ، بأي حق يسمح لنفسه ان يوجه حياتك الست شريكه ؟<> . (على الاوراق فقط . انا لن المس فلسآ . واحدآ قبل السنة المقبلة ، هذا حسب وصية والدي<» .(يا الهي ، الفكرة التي كونتها عن هاميلتون ريغن تورندون ، الثلاثي الاسم لن تتحسن ابدآ! يريد ارغامك على الزواج من فتاة لم تخترها انت ! الا تهمه حياتكالخاصة ومشاعر;» . )ابدآ « وخاصة عندما يتعلق الامر بالمصالح المادية فتح لها البرت باب السيارة وجلس خلف المقود. (هذا تصرف لاانساني»» . (الم تتساءلي ابدآ لماذا ابعدك انت وجيسيكا صديقتي الوحيدتين عن عائلتي؟0» . (لقد بدأت افهم . . . اعتقد انناغير لائقتين بنظر اخيك <» . (هو لا ينوى الزواج ، ولكن. . . . شركة التورندون شركه كبيرة ويريد ان يمنحها وريث او وريثين . . . ويجب برأيه ان تكون الوالدة مناسبة < انت تفهمين . جيسيكا متزوجه من قبل وهي من اصل اجتماعي وضيع . ولن يقبل بها تورن ابدا . . . << . الان اصبح كل شيء واضح واخيرا فهمت تحفظات البرت العاطفيه بالنسبه لجيسيكا. (اوه ،البرت، هذا فظيع جدأ0< «في العام القادم ، عندما امتلك ميراث . سأصبح قادرا .، على الوقوف في وجهه . وبانتظار ذلك ، سأكون متعقلا «أن !خاك من نوع الرجال الذين اتمنى صفعهم بكل.. سرور<< (لا اشك بذلك . فأنت تشبيهنه . نفس القوة الاندفاعيه ولكن ، ارجوك < كوني مهذبة معه هذا المساء، ! أنابحاجه لمساعدتك <» . (انا لم اعلن موافقتي حتى الآن»< . (انا لن اجعلك تحت قبضته انه ليس عطوفآ مع البريئين اتمنى فقط ان تساعديني في اقناعه بمد لي يد المساعده.،.. سيكون هناك عازف على البيانو، وانت ستغنين 0(مدام بوترفلي» . (ايحب شقيقك الاوبرا:»» . (انه يعبدها<< . (ومغنيات الروك :<» سألته بتردد . >>حسنآ!.اعني . . . << . (ماذا؟» . (لا اعرف رأيه تمامآ ولكن لا تقلقي سيسر كل شيء على مايرام» كانت تشك بكلامه » لكنها لم تقل له شيئا

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا