ذروة الأحداث

أنا افضل سيداتي أكبر قليلا و أكثر أناقة و نظافة " كانت مقابلة سيرينا الأولى مع سين وينت وورثا الخبير بالحياة و البشر مدعاة للأرتباك , وأقل مايمكن قوله انها قد صدمت بشدة عندما اكتشفت ان وظيفة مربية اطفال والتي كانت في أمس الحاجة لها , تعني رعايتها لإبني شقيق سين الصغيرين . وذلك في محطته البعيدة المسماة كوينزلاند. وعلى نحو مفاجئ , منحها سين الوظيفة . واخيرا احست سيرينا انها استطاعت الهرب من وضعها التعس واستهلال بداية جديدة . وازدادت سعادتها عندما بدأت زهور علاقتها مع سين تتفتح . إلا ان الماضي كان يصر على ملاحقتها

تحميـــــل الملــــف مـــن هنــــــا